كيف اختار الوظيفة المناسبة لي

كيف اختار الوظيفة المناسبة لي

الكثير من الخريجين الجامعات لا يعرفون المهنة المناسبة لهم او الت ي تناسب تخصصهم الذي درسوه طيلة تلك السنين ، يرجع ذلك لتعدد مجالات العمل التي تأتي متفرعة أكثر بكثير من مجالات التعليم وهذا ما يجعل الخيارات صعبة حتى إيجاد الخيار المناسب.

 

بعد أن تتخرّج في الجامعة وتتسلّم الشهادة التي عملت بجهد للحصول عليها، يحين وقت الانطلاق في رحلة البحث عن الوظائف التي تناسبك وتغذي طموحاتك وأحلامك. تبدأ هذه الرحلة بالحماس والنشاط ولكنها سرعان ما تتحول إلى خيبات أمل ومحاولات متكررة للحصول على الوظيفة التي ترغب بها. وقد يعود سبب عدم نجاحك في الحصول على الوظيفة إلى عوامل عدة منها أن شخصيتك لا تتناسب مع الوظيفة أو أن مهاراتك غير كافية للنجاح في

مجال معيّن. فصاحب العمل قادر على تحديد ما إذا كنت ملائما للوظيفة ام لا

 

اليك بعض الخطوات لإيجاد الوظيفة التي تناسبك وتناسب مهاراتك

هل أنت من محبي اللغات؟

إن كنت من محبي اللغات والكتابة وتتمتع بأسلوب سلس ومتميز وتسعى دائما لتطوير موهبتك في كتابة القصص القصيرة أو الروايات أو حتى المقالات التي تساعدك في تعزيز مهاراتك اللغوية والكتابية، فما عليك سوى البحث عن الوظائف التي ترضي طموحاتك في هذا المجال. يمكنك البحث عن الوظائف في مجال الصحافة، أو لدى دور النشر التي تُعنى بكتابة القصص والروايات أو العمل كمحرر أو مترجم أو مدقق لغوي أو مدرّس .

 

هل تتمتع بشخصية إبداعية؟

إن كنت صاحب شخصية ابتكارية، وتسعى دائما لابتكار الأفكار الجديدة والتميّز، فأنت من محبي الوظائف التي تعتمد بشكلٍ رئيسي على الأفكار الإبداعية والتحليلية مثل: التسويق والتصميم الداخلي والإخراج والإعلانات. فهذه هي الوظائف التي تتناسب مع شخصيتك وتساعدك في تعزيز مهاراتك الإبداعية وتساهم في انطلاقتك نحو عالم ابتكاري جديد يتيح أمامك فرصا متعددة للنجاح والتألق .

 

هل تتمتع بشخصية اجتماعية ؟

من المؤكد أنك من محبي التواصل مع الأشخاص وبناء العلاقات المتينة مع كل من زملائك في العمل، والعملاء، بالإضافة إلى العمل ضمن فريق لتحقيق نتائج مرضية. فشخصيتك تتسم بالقدرة على التواصل والإصغاء إلى غيرك والعمل على حلّ المشاكل ونشر الإيجابية. والوظائف التي تتناسب مع هذه الشخصية مختلفة ومتعددة حيث يمكنك العمل كقائد فريق عمل لتساعد فريقك على تحقيق أفضل الأهداف، أو مدير علاقات عامة لتبني أفضل العلاقات مع العملاء، أو مدرب ومدير موارد بشرية يهتم بالموظفين واحتياجاتهم .

 

هل أنت من محبي السفر ؟

هل تهوى السفر والتنقل من بلدٍ إلى آخر والتعرف على حضارات جديدة تساهم في تنمية ثقافتك؟ أنت بالتأكيد صاحب شخصية ودودة، وعاشق للمغامرات ومن السهل عليك التأقلم مع الحضارات الجديدة والمجتمعات على الرغم من اختلافاتها. إذاً، فأنت مناسب للعمل في مجال السياحة والسفر. ويمكنك البحث عن فرص عمل متعددة منها وكيل سفريات، أو منظّم رحلات، أو مضيف طيران أو حتى وكيل مبيعات عالم ي .

 

هل تهوى التكنولوجيا ؟

إن كنت من عشاق التكنولوجيا وتسعى دائما لمتابعة آخر أخبار التكنولوجيا التي يتم تحديثها يوميا والاطلاع على التقنيات الجديدة والهواتف الذكية والتطبيقات وغيرها فما عليك سوى الانطلاق في رحلة البحث عن وظيفة في هذا المجال. أما الخيارات فكثيرة ومتعددة، حيث يمكنك البحث عن وظائف كموظف تكنولوجيا معلومات أو مطوّر تطبيقات هواتف أو مطوّر ويب أو مُبرمج، فجميع هذه الوظائف تساهم في تطوير معرفتك في مجال التكنولوجيا . أخيرا لاتنسي ان تحب ما تعمل حتى تعمل ما تحب